أنت هنا

التقنيات الإستراتيجية لبرنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية

وجه المرسوم الملكي الكريم الصادر في 1406 هـ مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية إلى القيام باقتراح السياسة الوطنية لتطوير العلوم والتقنية، ووضع ا لإستراتيجية والخطة اللازمة لتنفيذها. وبناء عليه، بادرت المدينة بالتعاون مع وزارة الإقتصاد والتخطيط في جهود واسعة لرسم خطة وطنية بعيدة المدى للعلوم والتقنية. وفي عام 1423 هـ صدر مجلس الوزراء موافقته على«السياسة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية بعيدة المدى للمملكة. وقد رسمت هذه السياسة الخطوط العريضة للوجهة المستقبلية للعلوم والتقنية والإبتكار في المملكة، محددةً دور مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (كجهة مشرفة) والجامعات والوزارات الحكومية والمجتمع عموماًضمن هذه الجهود.

وقد أدت هذه السياسة إلى الخطة الوطنية للعلوم والتقنية وا لإبتكار، التي انطوت على عدة مكونات ومراحل، كان أبرزها إنشاء برامج تطمح إلى تعزيز التقنيات الإستراتيجية الحيوية في المملكة.

تتضمن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية وا لإبتكار 8 مكونات تتناول مختلف وجه المنظومة السعودية للإبتكار. وتتضمن الخطة المبينة في الشكل في الأسفل:

- التقنيات ا لإستراتيجية والمتقدمة

- قدرات البحث العلمي والتطوير التقني

- نقل وتوطين وتطوير التقنية

- العلوم والتقنية والمجتمع

- الموارد البشرية العلمية والتقنية

- تنويع وتعزيز مصادر الدعم المالي

- انظمة العلوم والتقنية والابتكار

- الهياكل المؤسسية للعلوم والتقنية والابتكار

من هذا المنطلق، حددت الخطة احدى عشرة تقنية إستراتيجية أساسية لتنمية المملكة المستقبلية. وقد قادت المدينة مبادرة التخطيط الإحدى عشرة تقنية ضمن مسوليتها عن التخطيط والتنسيق وتنفيذ سياسة العلوم والتقنية في المملكة. وفضلاً عن الأحد عشر مجالاً التي تم تحديدها اثناء إعداد الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والإبتكار، فقد وُضعت خطة للرياضيات والفيزياء بما يعزز التقنيات المستهدفة.

وفيما يلي عناصر الخطط الإثنى عشر مجالاً ذات الأولوية:

المياه

البترول والغاز

البتروكيمائيات

التقنية المتناهية الصغر

التقنية الحيوية والهندسة الوراثية

تقنية المعلومات

ا لإلكترونيات وا لإتصالات والضوئيات

الفضاء والطيران

الطاقة

المواد المتقدمة

البيئة

الرياضيات والفيزياء

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://stu.psau.edu.sa/ar/news/1-149